أدعية غفران الذنوب مكتوبة

أدعية غفران الذنوب مكتوبة

غفران الذنوب هو العفو والصفح عن الذنوب، وهو من أعظم نعم الله تعالى على عباده، وقد وعد الله تعالى عباده الذين يتوبون إليه ويتبعون سبيله بالرحمة والغفران، فقال تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر: 53]، ومن هذا المنطلق، نتعرف على مجموعة من أفضل أدعية غفران الذنوب عبر موقع موسوعة في الفقرات التالية.

أفضل أدعية غفران الذنوب

هناك العديد من الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها لغفران الذنوب، وفيما يلي بعض منها:

  • دعاء الاستغفار: (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، أوله وآخره، صغيره وكبيره، سره وعلنه.)
  • دعاء التوبة: (اللهم إني أستغفرك من كل ذنب أذنبته، عمدًا أو خطأً، سرًا أو علانيةً، صغيرًا أو كبيرًا، اللهم إني أستغفرك من الذنوب التي أعلم بها، ومن الذنوب التي لا أعلم بها، اللهم إني أستغفرك من كل ذنب يدعو إلى غضبك، أو يوجب سخطك، أو يدني منك يوم القيامة، أو يقرب منك في النار.)
  • (اللهم إنك عفوٌ كريم، تحب العفو، فاعفُ عني.)، وهو من الأدعية التي تذكر خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.
  • دعاء الثلث الأخير من الليل: (اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شعثي، وتلم بها شعثي، وتهدي بها قلبي، وتنور بها بصري، وتغفر بها ذنبي، وتستر بها عيري، وتحفظ بها ديني، وتيسر بها أمري، وتغني بها فقري، وتقضي بها ديني، وتجمع بها شملي، وتصلح بها شأني، وتجعلني بها من عبادك الصالحين.)
  • (اللهم صل وسلم على محمد، وآل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد.) وهو دعاء الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

فضلًا عن وجود العديد من الأدعية الأخرى التي يمكن للمسلم أن يدعو بها لغفران الذنوب، ومن المهم أن يحرص المسلم على الإخلاص في دعائه، وأن يدعو الله تعالى بصدق وإيمان، وأن يكثر من الاستغفار، وأن يتبعه بالعمل الصالح، فإن الله تعالى غفور رحيم.

أدعية من القرآن الكريم لمغفرة الذنوب

يقول تعالى: “وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ”، وقد ذكرت آيات القرآن الكريم العديد من الأدعية على لسان الأنبياء في العديد من المواضع التي تفيد بطلب العفو والمغفرة من المولى عز وجل، ومنها:

  • “رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • ” رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ، وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.
  • “رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • “ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • “رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْلى”.
  • ” أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ* وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ”.

دعاء يغفر الذنوب كلها

بينما نذكر مجموعة من أفضل أدعية غفران الذنوب لا يجب التغافل عن ذكر دعاء سيد الاستغفار، وهو دعاء ورد في حديث نبوي صحيح، عن شداد بن أوس رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

  • هذا الدعاء واحد من الأدعية العظيمة التي لها فضل عظيم، فهو واحد من الأدعية التي لا بد من ذكرها في أذكار الصباح والمساء بشكل يومي.
  • كما قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قالها من النهار موقنا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل موقنا بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة”.
  • بينما تتعدد المعاني التي تأتي من هذا الدعاء، ومنها:
    • الاعتراف واليقين بالله تعالى ربًا، وأن لا إله إلا هو.
    • بالإضافة إلى التسليم والعبودية المطلقة لله تعالى.
    • فضلًا عن التيقن بعهد الله تعالى ووعد الله تعالى، وأن الإنسان ملتزم بهذا العهد والوعد ما استطاع.
    • الاستعاذة بالله تعالى من شر ما صنع الإنسان من الذنوب والمعاصي.
    • الإقرار بنعم الله تعالى على الإنسان.
    • الإقرار بالذنب، والطلب من الله تعالى المغفرة.
  • بينما يُستحب أن يُقال دعاء سيد الاستغفار في أي وقت، ولكن يُفضل أن يُقال في الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء، مثل: وقت السجود، وبين الأذان والإقامة.
  • بالإضافة إلى أنه يفضل قوله في آخر ساعة من يوم الجمعة، وعند نزول المطر، وفي العشر الأواخر من رمضان.

دعاء يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

ورد في حديث صحيح عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

  • معنى “زبد البحر”: هو ما يطفو على سطح البحر من رغوة، وهو يدل على كثرة الذنوب وعظمها.
  • أما معنى “غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر”: هو أن الله تعالى يغفر جميع ذنوب العبد، مهما كانت كثيرة وعظيمة، إذا تاب إلى الله تعالى واستغفره.
  • بينما يعتبر هذا الدعاء من الأدعية العظيمة التي لها فضل عظيم، فهو يغفر الذنوب جميعها، ويُصلح حال العبد، ويجعله قريبًا من الله تعالى.
  • فضلًا عن أنه يُستحب أن يُقال هذا الدعاء في أي وقت، ولكن يُفضل أن يُقال في الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء، مثل:
    • وقت السجود.
    • بين الأذان والإقامة.
    • آخر ساعة من يوم الجمعة.
    • عند نزول المطر.
    • في العشر الأواخر من رمضان.

ما هو الذكر الذي يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر؟

الذكر الذي يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر هو قول: سبحان الله وبحمده مائة مرة صباحًا ومساءً.

  • يعتبر هذا الذكر من أسهل الأذكار وأيسرها، ويمكن للمسلم أن يردده في أي وقت وفي أي مكان، وهو من الذكر الذي يحبه الله تعالى ويرضاه.
  • فضلًا عن وجود أذكار أخرى تغفر الذنوب، ومنها:
    • التسبيح مائة مرة بعد صلاة الفجر.
    • التحميد مائة مرة بعد صلاة العصر.
    • التكبير مائة مرة بعد صلاة المغرب.
    • التهليل مائة مرة بعد صلاة العشاء.
    • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عشر مرات بعد كل صلاة.
    • استغفار الله مائة مرة في اليوم.
    • قراءة القرآن الكريم بقصد التلاوة والفهم.
    • الدعاء والتضرع إلى الله تعالى.
  • هذه الأذكار وغيرها من الأعمال الصالحة سبب لغفران الذنوب، ولكن بشرط أن يترك المسلم الكبائر، وأن يندم على ما فعل من الذنوب، وأن ينوي عدم العودة إليها.

نصائح من أجل غفران الذنوب

بالإضافة إلى أدعية غفران الذنوب هناك مجموعة من النصائح التي لا بد أن يتبعها المسلم من أجل غفران الذنوب، أهمها:

  • يجب أن يشعر المسلم بالندم على ذنبه، وأن يعترف به بينه وبين نفسه، وأن يبغض نفسه على فعله.
  • فضلًا عن أنه لا بد من أن يعقد المسلم العزم على عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى، وأن يبذل قصارى جهده في تحقيق ذلك.
  • بالإضافة إلى أنه يجب أن يكثر المسلم من الاستغفار، وأن يطلب من الله تعالى المغفرة والعفو، ويلجأ إلى الأعمال الصالحة.
  • كما ينبغي أن يصدق المسلم مع الله تعالى في دعائه، وأن يطلب منه المغفرة بصدق وإخلاص.

أدعية غفران الذنوب مكتوبة