كم تبلغ مساحة اسرائيل بعد 75 عام من الاحتلال

كم تبلغ مساحة اسرائيل بعد 75 عام من الاحتلال

كم تبلغ مساحة اسرائيل في بداية الإحتلال؟ وكم تبلغ مساحتها الآن بعد 75 عام من الإحتلال؟ وما هو وعد بلفور؟ في طور الحرب القائمة بين قطاع غزة والكيان الصهيوني في تلك الفترة، تزايد فضول العرب عن مساحة اسرائيل، أي لماذا تسعى اسرائيل جاهدة لإبادة الشعب الفلسطيني في غزة؟ كلنا نعلم أنه لا مبرر للعنف، خاصة في حالة أن تكون كيانًا محتلًا وتمارس كافة أنواع القتل والتعذيب على أصحاب الأرض المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ، ومن خلال موضوعنا على موقع موسوعة سنجيب عن الأسئلة التي تخص الاحتلال مع الإشارة إلى موجز بسيط للقضية الفلسطينية.

كم تبلغ مساحة اسرائيل

من المقرر أن المساحة المحتلة من الأراضي الفلسطينية والتي يسيطر عليها الكيان الصهيوني في عام 2023،وبعد مرور 75 سنة من بدء الإحتلال تتراوح بين 20 ألف كيلومتر مربع و22 ألف كيلومتر مربع، من إجمال 27 ألف كيلو متر مربع من الأراضي الفلسطينية.

مع العلم أن بداية قيام دولة للكيان الصهيوني كانت في عام 1948 وتحديدًا في يوم 14 مايو، حيث أعلن ديفيد بن غوريون الرئيس التنفيذي للمنظمة الصهيونية العالمية ومدير الوكالة اليهودية قيام الكيان الإسرائيلي وبدء احتلال الشعب اليهودي لأراضي فلسطين، استنادًا لادعائهم الكاذب بأنها أرضهم التاريخية.

نص وعد بلفور

“وعد من لا يملك لمن لا يستحق” 1917م، أطلق العرب عليه بهذا الإسم حيث إنه الوعد الذي أصدرته الحكومة البريطانية (من لا يملك) خلال الحرب العالمية الأولى والتي أعلنت من خلاله بأنها تدعم تأسيس اليهود (من لا يستحق) وطن قومي لهم في فلسطين، مع العلم ان فلسطين في هذا الوقت كانت تابعة للخلافة العثمانية ولا يوجد على أراضيها من اليهود سوى 5% فقط من إجمالي السكان.

تم كتابة وعد بلفور في الرسالة التي أرسلها وزير خارجية بريطانيا آرثر بلفور إلى ليونيل دي روتشيلد وهو من أبرز الشخصيات في المجتمع الصهيوني البريطاني، وذلك في يوم 2 نوفمبر عام 1917 م، ثم تم نشر نص الوعد في الصحف يوم 9 نوفمبر من نفس العام، وكان نصه كالتالي:

تنظر حكومة صاحب الجلالة بعين العطف إلى إقامة وطن قوميّ للشعب اليهوديّ في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أي بلد آخر.”

خريطة فلسطين

بدأت خريطة فلسطين في التحول منذ عام 1948 م، وهذا عندما بدأت وفود الإحتلال الصهيوني بالاستيطان على الأراضي الفلسطينية، وسرقة المنازل وتهجير وقتل الفلسطينيين، بدعم من الدول الأجنبية وعلى رأسهم الحكومة البريطانية التي بدأت بتلك الفكرة منذ عام 1914 بعد انتهاء الحرب بينها وبين الخلافة العثمانية.

اليوم وبعد مرور 75 عام على احتلال الأراضي الفلسطينية فإن خريطة فلسطين قد تقلص حجمها كثيرًا بسبب أعمال السرقة والتهجير التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني، فكانت مساحة فلسطين قبل الاحتلال حوالي 27.000 كيلو متر، كلها أراضي فلسطينية يسكنها الشعب الفلسطيني، ثم تقسمت خريطة فلسطين في 1948 م إلى عدة أجزاء على النحو التالي:

  • السلطة الفلسطينية 6220 كيلومتر مربع.
  • الضفة الغربية 5860 كيلومتر مربع.
  • قطاع غزة 360 كيلو متر مربع.
  • أما المساحة التي احتلها الكيان الصهيوني الإسرائيلي بعد النكبة كانت 20.770 كيلو متر مربع، فقد استولى الكيان على 85% من أراضي فلسطين.
  • وعاصمة فلسطين هي القدس المحتلة.

بداية الاهتمام بفلسطين

وَضعت الحكومة البريطانية فلسطين تحت الميكروسكوب بداية من عام 1859 م، وذلك عندما قام موزس مونتفيوري اليهودي بشراء قطعة أرض فلسطينية خارج أسوار المسجد الأقصى، وبدأ البناء فيها بنية أن يكون حيًا لليهود، وسُمي الحيّ بإسمه، وتلك كانت بداية استيطان اليهود على الأراضي الفلسطينية.

بحلول عام 1892 م كان هناك 7 أحياء جديدة تم بنائها للشعب اليهودي، ثم قام عدد كبير جدًا من اليهود بالهجرة إلى فلسطين والاستيلاء على منازل الفلسطينيين وركلهم خارجها منذ إعلان وعد بلفور، واستمر هذا الحال واستمرت سياسة الاستيطان في التوسع حتى التهم الكيان الصهيوني الأراضي الفلسطينية الحبيبة.

موجز القضية الفلسطينية

تاريخ فلسطين كأي تاريخ آخر واجه تحريف وتغيير وتعديل على أحداثه على مر العصور، فحتى تاريخ الإحتلال نفسه قد حُرِف من قِبل الغرب وامتلأ بالأحداث الكاذبة والافتراءات، لهذا سنقوم فيما يلي بالإشارة إلى بعض الأحداث التاريخية الخاصة بالقضية الفلسطينية والعدوان الصهيوني في القرن العشرين:

  • وعد بلفور عام 1917: والذي تم عقده بعد إنتهاء الحرب بين الخلافة العثمانية والمملكة المتحدة، وكان نصه كما ذكرنا فيما سبق.
  • الانتداب البريطاني من 1922 إلى 1947: كان الهدف من الإنتداب البريطاني هو تقديم المساعدة والمشورة الإدارية للحكومة الفلسطينية( ظاهريًا)، ولكن في الحقيقة أن الهدف منه هو تسهيل عمليات هجرة اليهود إلى فلسطين، حيث تم خلال فترة الانتداب عمليات هجرة واسعة لليهود من جميع أنحاء العالم إلى أراضي فلسطين، مع العلم أن الهجرة تضاعفت وتوسعت أكثر في الثلاثينات بسبب الاضطهاد النازي.
  • مقاومة الهجرة 1937 م: بدأت مطالب العرب في عام 1937 وقد نادت بالاستقلال ومنع هجرة اليهود إلى فلسطين، وقد نتجت تلك المقاومة بسبب تزايد عدد اليهود في فلسطين أضعاف ما كان عليه منذ سنوات قليلة فقط، وكان استجاب المملكة المتحدة لتلك المقاومة أن زاد الإضطهاد والعنف على أهالي فلسطين.
  • تولية الأمم المتحدة ذمام الأمور في 1947 م: قبل نهاية الانتداب البريطاني قامت المملكة المتحدة بتحويل المشكلة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة الامريكية وهنا بدأت فلسطين رحلة جديدة من الاحتلال والحروب.
  • خطة التقسيم 1947 م: قررت الامم المتحدة الامريكية إنهاء الانتداب البريطاني ووضع خطة لتقسيم الأراضي الفلسطينية إلى دولتين مستقلتين، دولة عربية فلسطينية، وأخرى يهودية صهيونية وقد سُميت باسم اسرائيل عام 48 بعد الحرب، مع وضع القدس ورام الله خارج التقسيم.
  • حرب 1948 م: أو ما عُرِف بالنكبة وكان أول حرب بين العرب واسرائيل، وقد كان الحرب في 48 بين الجيوش العربية التي جاءت للدفاع عن فلسطين من مصر والأردن والعراق والسعودية وكذلك لبنان، وبين الجيوش الصهيونية بمساعدة الولايات المتحدة، ونتج عن هذا الحرب احتلال الكيان الاسرائيلي لمعظم الأراضي الفلسطينية من ناحية الغرب عدا الضفة الغربية، وأصبح إجمالي الأراضي الصهيونية 77% من أرض فلسطين.
  • حرب 1967 م: توسعت دولة الصهاينة عام 67 ووصل الإحتلال الإسرائيلي إلى قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقد شَهِد يوم 5 يونيو 1967 نكسة عظيمة للعرب بانتصار اسرائيل وفرض الاحتلال سيطرته على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، وقد أعلنت اسرائيل عن التهجير الثاني للفلسطينيين وطردهم من منازلهم بما يعادل نصف مليون فلسطيني.
  • حرب 1973 وقرار مجلس الأمن: قامت الكثير من الأعمال العدائية من الشعب الفلسطيني في عام 1973، مما نتج قرار مجلس الأمن 242، والذي وضع مبادئ السلام العادل (على حد أقواله) والدائم، وقد اشتمل القرار على انسحاب اسرائيل من الأراضي المحتلة في حرب 67، كذلك قد توصل إلى تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين، ووضع حد للادعاءات وحالات القتال، كما نص قرار مجلس الأمن 338 على إجراء مفاوضات سلام بين الأطراف المعنية في حرب 73.
  • قرار الجمعية العامة 1974: أكدت الجمعية العمومية في عام 74 على حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال الوطني، ثم في السنة التالية أقرت الجمعية العامة للجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، كما منحت منظمة التحرير الفلسطينية مركز المراقب في الجمعية العمومية وفي مؤتمرات الأمم المتحدة.
  • في يونيو 1982: قام الكيان الصهيوني وقوات الاحتلال بغزو لبنان مع النية في القضاء على منظمة التحرير الفلسطيني، وقد أدى هذا إلى انسحاب قوات منظمة التحرير من بيروت وانتقلت إلى الدول المجاورة، وقد وقع خلال هذا الغزو مذبحة ضخمة في مخيم صبرا ومخيم شاتيلا.
  • في سبتمبر 1983: قام المؤتمر الدولي وقد اعتمد عدة مبادئ عن القضية الفلسطينية، منها: أهمية معارضة المستوطنات الصهيونية والإجراءات التي تتخذها إسرائيل لتغيير وضع القدس، حق جميع الدول في المنطقة في إقامة حدود دولية معترف بها، التأكيد على إعمال الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف للفلسطينيين.
  • انتفاضة فلسطينية عام 1987: بدأ خلال عام 87 انتفاضة شعبية ضد الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة،وقد استخدم الكيان الصهيوني أساليب متنوعة من العنف والاضطهاد الذي نتج عنه خسائر جماعية فادحة في أرواح السكان المدنيين الفلسطينيين.
  • إقامة دولة فلسطين 1988: بعد عام واحد من الانتفاضة الفلسطينية وخلال الاجتماع الذي عقده المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر العاصمة تم إعلان عن إقامة دولة فلسطين.
  • فترة التسعينات: كانت تلك الفترة عبارة عن عمليات سلام واتفاقيات سلام بين اسرائيل والدول العربية، وأيضًا بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطيني وقد تم في عام 93 توقيع اتفاق أوسلو والذي أعلن المبادئ المتعلقة بترتيبات الحكم الذاتي المؤقت، واتفاقيات التنفيذ التي نتج عنها انسحاب جزئي للقوات الإسرائيلية، وإجراء انتخابات المجلس الفلسطيني وانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية وغيرها من البنود.

كم تبلغ مساحة اسرائيل بعد 75 عام من الاحتلال