علاج البهاق بالقران الكريم

علاج البهاق بالقران الكريم
(اخر تعديل 2024-07-04 23:29:04 )
بواسطة

هل يوجد علاج للبهاق بالقرآن الكريم، فالبهاق هو أحد الاضطرابات أو الأمراض المناعية المكتسبة التي تحدث بسبب وجود اضطراب في الجهاز المناعي ومهاجمة الخلايا المناعية المسؤولة عن إنتاج صبغة الميلانين بالجلد مما يُسبب فقدانه للونه الطبيعي، وتحوله إلى اللون الأبيض في هيئة قطع بقع بيضاء ملساء على اليدين أو القدمين، أو الوجه والذراعين، وفي الآتي نستعرض أبرز طرق العلاج والأسباب.

علاج البهاق بالقران الكريم

حتى الوقت الحالي لم يتم التوصل لعلاج نهائي للبهاق، وإنما تستهدف العلاجات الموجودة إلى توحيد لون البشرة من خلال استعادة اللون الطبيعي للجلد أو إزالة التصبغات الناجمة عنه، وبالتأكيد أن القرآن الكريم هو شفاء للناس من كل داء قد يُصابون به، ولكن يتطلب البهاق الحصول على التشخيص الطبي لوصف العلاج الدوائي المناسب للتخلص منه.
وفيما يتعلق بقول الإمام الصادق – رضي الله عنه – “أن الحجامة على الرأس تعالج سبعة أمراض : الجنون ، والجذام ، والبهاق ، والشعور بالنعاس ، ألم الأسنان ، والشقيقة ، والبصر” فلم تثبت صحة هذا القول عن الإمام، ولا غيره من علماء المسلميّن، لذا فلا يُمكن الاستناد إليه.

وقد أفادت مجموعة من تجارب الأشخاص بأن إجراء الحجامة مع العلاج بالرقية الشرعية استعانةً بآيات القرآن الكريم (الفاتحة، المعوذات خاصةً) قد تكون وسيلة للعلاج، ولكن على أن يتم إجراءها بواسطة متخصص في الأمر، مع حسن الظن بالله والاعتقاد بأنه سبحانه وحده الشافي من الأمراض.

أسباب الإصابة بالبهاق

السبب وراء ظهور بقع البهاق على الجلد وتغير لونه الطبيعي ليس معروف طبيًا حتى الوقت الحالي، ولكن يعتقد بشده أن السبب وراءه هو وجود خلل في وظيفة الجهاز المناعي للجسم وبدأ مهاجمته للخلايا الصبغية عن طريق الخطأ، وهناك مجموعة من الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة به، ومن بينها الآتي:

  • التاريخ الشخصي للإصابة بأحد الأمراض المناعية الذاتية، فإن أصيب الإنسان بأحد الأمراض المناعية مسبقًا فإن احتمالية إصابته بالبهاق تكون أكثر من الآخرين.
  • الطفرات أو التغيرات الجينية.
  • التاريخ العائلي للإصابة بالبهاق، فعند إصابة أحد أفراد العائلة بالمرض مسبقًا فإن الآخرين في نفس العائلة تكون لديهم فرصة أكبر للإصابة به أيضًا.
  • التاريخ الشخصي للإصابة بسرطان الجلد.
  • تلقي علاجات السرطانات أو الأورام سابقًا.
  • ضغوطات الحياة اليومية والعوامل البيئية المختلفة مثل أشعة الشمس، والتعري للمواد الكيميائية، التغيرات الهرمونية الشائعة.

أعراض البهاق

تتضمن أعراض البهاق ما يلي:

  • ظهور بقع بيضاء اللون منتشرة على الجلد.
  • ظهور الشيب المبكر في الشعر.
  • تحوّل لون الحاجبين إلى اللون الأبيض.
  • تحول لون الرموش أو شعر الوجه إلى اللون الأبيض.
  • فقدان اللون الطبيعي للأغشية المخاطية بالجسم، بما في ذلك البطانة الداخلية للشفتين أو الأنف.

كيفية تشخيص البهاق

عادةً ما يتم تشخيص البهاق عبر أحد الطرق التالية:

  • الفحص السريري، والذي تتممن خلاله ملاحظة انتشار البقع البيضاء على الجلد، خاصةً غن تم الفحص باستخدام ضوء المصباح الخشبي والضوء الأسود.
  • أخذ عينة من الجلد، خاصةً في حالات الإصابة المبكرة أو البهاق الالتهابي.
  • إجراء اختبارات الدم لتقييم مدى الإصابة بأحد الأمراض المناعي الذاتية.
  • إجراء الفحوصات والصور التشخيصية، والذي يتم من خلالها تحديد معدل انتشار الإصابة في الجسم.

علاج البهاق نهائيًا بالأعشاب

يوجد العديد من وصفات الطب البديل العشبية التي يُمكن من خلالها الحد من انتشار بقع البهاق بالجسم، وعلاجه على المدى الطويل، ومن بينها الآتي:

  • ثمار البابايا
    • تساعد نبتة البابايا في الحد من الإصابة عبر استخدام اللُب الخاص بها في تدليك المناطق المصابة، او تناول مشروب البابايا الطازج دون سكر بانتظام.
  • الحبق أو الريحان
    • يتم مزج كمية من أوراق الريحان مع قدر من عصير الليمون الطازج، ثم دهن المزيج على مناطق الإصابة يوميًا.
  • الجوز النيء
    • يُنصح بتطبيق معجون الجوز النيء على الجلد عدة مرات يوميًا أو تناول 5 حبات منها يوميًا في الصباح.
  • زيت الخردل والكركم
    • خلط كمية من زيت الخردل مع مسحوق الكركم، وتطبيقه على المناطق المصابة مرتين يوميًا لمدة 20 دقيقة.
  • جل الصبار
    • يمتاز جل الصبار بالعديد من الخصائص العلاجية، لذا يفيد بفاعلية في علاج البهاق.
  • عشبة الجنكو بيلوبا
    • أحد الخيارات الفعالة في علاج الإصابة بالبهاق، وذلك عبر تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على خلاصة هذه العشبة بقدر معين يوميًا تحت إشراف الطبيب المعالج.

نصائح للتعايش مع البهاق

يُمكن التعايش مع الإصابة بالبهاق عبر النصائح التالية:

  • المحافظة على الجلد من خطر التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وذلك بارتداء الملابس التي تغطي مناطق الإصابة، ووضع واقي الشمس على الوجه والذراعين قدر الإمكان عند الخروج من المنزل.
  • زيادة أحد الأطباء المختصين في علاج الأمراض الجلدية وخاصةً الناتجة عن أمراض المناعة الذاتية.
  • استخدام الصبغات الجلدية الطبية للمساعدة في توحيد لون البشرة.
  • الانضمام إلى إحدى الجماعات المتخصصة في الدعم النفسي لمصابي البهاق عبر تبادل تجارب العلاج والأمور التي ساعدت في تحسين حالتهم الصحية والنفسية.

المضاعفات الصحية للبهاق

عادةً لا تتطور الإصابة بالبهاق إلى مضاعفات صحية أخرى ولكن الأشخاص المثابين به هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض التالية:

  • مشكلات العين والإبصار.
  • تغيرات ملحوظة في الرؤية.
  • زيادة معدلات إنتاج الغدد الدمعية من الدموع.
  • حروق الشمس الشديدة.
  • المشاعر النفسية السلبية.
  • فقدان السمع.
  • ضربات الشمس.

علاج البهاق بالقران الكريم