دعاء سيدنا يوسف في السجن مكتوب لفك الكرب والمحن

دعاء سيدنا يوسف في السجن مكتوب لفك الكرب والمحن

يوسف عليه السلام هو نبي من أنبياء الله تعالى، وهو من بني إسرائيل، وابن النبي يعقوب عليه السلام، وتعتبر قصة يوسف عليه السلام إحدى أهم القصص التي تظهر أهمية الصبر والثبات على الحق، حتى وإن كان الإنسان يواجه الظلم والأذى، بالإضافة إلى أهمية الثقة بالله تعالى واللجوء إليه في وقت الشدة، وغيرها الكثير، وعند الإطلاع على القصة تجد الكثير من الأدعية التي جاءت على لسان نبي الله ويلجأ إليها العديد من الأفراد لكشف الهم وقضاء الحوائج، ومن بينها دعاء سيدنا يوسف في السجن، والذي نتعرف عليه عبر موقع موسوعة فيما يلي.

دعاء سيدنا يوسف في السجن

يعتبر السجن أحد الابتلاءات الصعبة التي لا يمكن تحملها، فالإنسان خُلق ليعيش حرًا، وتكمن صعوبة الأمر عندما يكون الإنسان مظلومًا، وفي العموم يلجأ الفرد إلى الابتهال والدعاء إلى الله من أجل الخلاص من هذا الأمر، ولهذا يلجأ البعض إلى دعاء سيدنا يوسف في السجن، وهو:

دعاء يوسف عليه السلام حين أتم الله عليه نعمه

أنعم الله تعالى على يوسف عليه السلام بالعديد من النعم، فقد كرمه بإخراجه من السجن، وأصبح عزيزًا لمصر، بالإضافة إلى أن المولى عز وجل قد رد إليه أهله، وحقق رؤيته، وبهذا قال عليه السلام داعيًا ربه:

قصة يوسف في السجن

قصة يوسف في السجن هي إحدى قصص الأنبياء التي وردت في القرآن الكريم، وهي قصة مليئة بالعبر والدروس، والتي بدأت عندما ذهب يوسف عليه السلام مع إخوته إلى اللعب بعد أن ألحوا على أبيهم فألقوه في الجب، ورجعوا إلى أبيهم وأخبروه أن ذئبًا قد أكله، وتستمر:

  • بعدما وجدت قافلة يوسف عليه السلام في البئر اصطحبته فاشتراه عزيز مصر، وجعله في بيته، فأعجبت به امرأة العزيز، وحاولت إغواءه، لكنه رفض.
  • فيقول تعالى في سورة يوسف: “قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ* فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”.
  • معنى هذا أن سيدنا يوسف كان يفضل أن يبقى في السجن على أن يفتن في دينه، وكان يخشى أن يضعف أمام إغراءات امرأة العزيز، فدعا الله تعالى أن يصرف عنه كيدها وأن يمنحه الصبر والثبات.
  • في السجن، التقى يوسف باثنين من السجناء، أحدهما كان ساقي الملك، والآخر كان خباز الملك، وقصهما يوسف رؤياهما، ففسر رؤياهما على خير، وتحققت رؤياهما كما قال يوسف.
  • بعد ذلك، دعا ساقي الملك خباز الملك أن يذكره عند الملك، فتذكر خباز الملك يوسف عند الملك، وقص عليه قصته، فأمر الملك بإخراج يوسف من السجن، وجعله وزيرًا في مصر.
  • وبعد ذلك، واجه يوسف إخوته، فعرفهم، وسامحهم على ما فعلوه به، وهكذا تخلص يوسف من السجن، وأصبح وزيرًا في مصر، وتحققت نبوءة أبيه له، بأن الله سيجعله عزيزًا.

دعاء سيدنا يوسف في السجن مكتوب لفك الكرب والمحن