تقنية التربية الكسولة مع الأطفال

تقنية التربية الكسولة مع الأطفال

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها تربية الأطفال تربية جيدة وإيجابية وجعلهم معتمدين على أنفسهم ورفع إنتاجيتهم وثقتهم بنفسهم، ومن أفضل تلك الطرق والتقنيات هي تقنية التربية الكسولة مع الأطفال، ويمكن التعرف على كافة المعلومات المتعلقة بها من خلال موقع موسوعة.

تقنية التربية الكسولة مع الأطفال

هناك العديد من المعلومات والتفاصيل المختلفة التي تتعلق بتلك التقنية من خلال ما يلي:

  • تقنية التربية الكسولة هي عبارة عن استراتيجية جيدة لتربية الأطفال والتعامل معهم وتعليمهم بالخيرة.
  • حيث من خلالها يتوقف الآباء عن فعل كل شيء لأبنائهم، ولكنهم يوفرون لهم العديد من الفرص للاعتماد على أنفسهم بشكل كبير ولرفع مستوى الإنتاج والثقة بالنفس لدى الأطفال وقدرتهم على تحمل المسؤولية.
  • وعلى الرغم من أن تلك التقنية في علم التربية يمكن أن يعتقد الكثير للوهلة الأولى أنه شيء سيئ أو سلبي فيما يخص عميلة تنشئة الأطفال.
  • من خلال مصطلح التربية الكسولة يمكن أن يتعلم الطفل مجموعة من الأمور المختلفة ومن أهمها:
    • أولاً يتعلم الطفل عد الاعتمادية على الأب والأم طوال الوقت وفي كافة المواقف.
    • العمل على رفع مستوى الكفاءة الذاتية لدى الأطفال، وجعلهم ينفذون كافة المهام بأنفسهم.
    • زيادة معدل الثقة النفسية والرغبة التامة في الاستقلال.
    • تنمية العديد من مهارات التفكير والهدوء والتريث قبل العمل على اتخاذ القرار أو تنفيذ فعل معين.
    • يمكن أن تساعد طريقة التربية الكسولة مع الأطفال في تنمية مهارة حل المشكلات الخاصة بهم.
    • من أهم فوائدها أن الطفل يتمكن من تحديد إمكانياته وقدراته، لذلك يعرف الآباء العديد من جوانب الضعف والقوة لديه.
  • يعد تركيز الأطفال على الوالدين طوال الوقف للعمل على مساعدتهم وحل العديد من مشكلاتهم، فهي من الأمور الخاطئة والغير جيدة في التربية.
  • كما أنها تجعل الطفل جاهلاً لقدرته ومهاراته المختلفة وبالتالي يشعر بالخوف والقلق المستمر وعدم الثقة بالنفس.
  • عند خروج الطفل إلى العالم الخارجي سواء كان في المدرسة أو في النادي وكذلك حتى الذهاب إلى المتاجر أو أي مكان لا يتواجد به الأب والأم يشعره بالخوف الشديد والرهاب الاجتماعي وعدم قدرته على التواصل مع الآخرين.

طريقة استخدام تقنية التربية الكسولة

يمكننا التعرف على الطريقة الصحيحة لاستخدام التربية الكسولة من خلال ما يلي:

  • من خلال عدم التحقق المستمر من أن كافة الواجبات والمشروعات المدرسة تم الانتهاء منها كما ينبغي.
  • كما أن عدم التحقق من أن الأدوار والمناسبات والخطط الاجتماعية تم تنفيذها بالشكل المطلوب.
  • وهذا لا يعني ترك كل شيء على عاتق الأطفال وعدم الاهتمام بهم، ولكن تكفي المتابعة الغير مباشرة.
  • والعمل على توجيه الطفل في حالة تعرضه للمواقف الخطرة أو الطارئة حيث إن تلك التقنية لا يكون الهدف منها إهمال الأطفال.
  • ولكنها يكون هدفها خلق ظروف وتجارب حياتيه يتعلمون منها المسؤولية وكذلك الاعتماد على انفسهم ولكن مع متابعة الوالدين الغير مباشرة.

فوائد تقنية التربية الكسولة

هناك مجموعة من الفوائد المختلفة الناتجة عن تقنية التربية الكسولة، وبالتالي يمكننا معرفة تلك الفوائد من خلال ما يلي:

وضع توقعات منطقية حول قدرات الأطفال

  • لا بد على الوالدين في بداية الأمر من الاتفاق على اتباع تقنية التربية الكسولة، فتبني أحدهما وجهة نظر أو طريقة أخرى لن تجعل الأمور تسير بشكل جيد وعلى ما يرام مع الأطفال.
  • كما أنه لم تجدي نفعاً أن تكون الأم تستخدم الأبوة المفرطة، والإسراع لحل مشكلات الطفل لإنهاء التحديات التي تواجهه بالإضافة إلى خلق طفل اعتمادي.
  • وتجعل الطفل لا يجيد التصرف والتحكم بحياته، ومن ناحية ثانية يتبع التربية الكسولة وتعاون الآباء في تطبيق التربية الكسولة يمكن أن يجعلهم يضعون توقعات منطقية حول الأطفال.
  • كما أنهم يتوقعون مدى قدرتهم على التصرف ومستوى المهارات لديهم، وسوف يتعلم الأطفال أيضاً أن الأب والأم ليسوا دائماً بجوارهم لإنقاذ الموقف.

تجنب شعور الآباء بالإرهاق

  • تقسيم العديد من المهام اليومية على أفراد العائلة، والوالدين والأطفال.
  • كما أن يزيل الضغط الذي يقع على الآباء طوال الوقت وبشكل مستمر، والتربية الكسولة يمكن أن تحقق فائدة مزدوجة ترفع من قدرات الطفل وتساعد على تنمية مهاراته.
  • بالإضافة إلى أنها تعوده على تحمل المسؤولية، وتمنح الوالدين مساحة ووقت أكبر لأنفسهم، وبالتالي تمنح الوالدين مساحة أكبر لأنفسهم، والعمل على خلق بيئة صحية ومتوازنة في المنزل.

ممارسة الأطفال مهارات التأمل والتفكير

  • ممارسة تلك التقنية يمكن أن تساعد الطفل على منحه مهارات التأمل والتفكير والحصول على الاستقلالية.
  • وعندما يمنح الأطفال مساحة كبيرة وواسعة للتصرف بحرية من دون سيطرة من الوالدين.
  • بالإضافة إلى تعلم الأطفال من خلال التجربة وكيفية مواجهة العديد من المواقف وحل العديد من المشكلات.
  • كما أنهم يتعلمون الشعور بالتعاطف تجاه أخوتهم وأصدقائهم والآخرين من حولهم.
  • تعلم الأطفال معاني العطاء والأخذ وتطور مهاراتهم الاجتماعية والبدنية والحركية.

رفع مستوى الإنتاجية لدى العائلة

  • اتباع أفراد العائلة تلك الاستراتيجية في التربية يعمل على رفع مستوى الإنتاجية لديهم.
  • وبالتالي لم يكن من الواجب على الآباء الطلب من الأبناء من جمع أغراضهم أو ترتيب غرفهم كل ساعة.
  • لذلك فإن تلك الطريقة تجعل كل فرد في المنزل ومعرفة مهامه ودوره في المنزل بشكل كبير وبالتالي رفع معدل الإنتاجية للفرد.

تقبل النتائج وتعلم الطفل تقبل توابع قراراته

  • يمكن أن يتولى الطفل المسئولية الكاملة حتى لو كان بشكل جزئي.
  • حيث يتعلم تحمل مسؤولية كافة قراراته وطريقة تصرفه مع الآخرين.
  • وبالتالي يتمكن الطفل من إدراك كافة عواقب الأمور والقرارات والتصرفات التي يقوم بها.

طريقة تنفيذ تقنية التربية الكسولة

هناك مجموعة الطرق التي يمكن من خلالها تنفيذ تقنية التربية الكسولة، ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • على كافة الآباء التوقف عن التدخل في كافة تفاصيل حياة الطفل سواء كان خارج أو داخل المنزل، وهذا يساعدهم على حل المشكلات والقدرة على اتخاذ القرارات.
  • توكيل كافة المهام اليومية على الطفل في المنزل ومنها الأمور الاجتماعية لكي يتعلم المسئولية ويكتسب الكثير من الثقة بالنفس والشعور بالاستقلالية.
  • جعل الأطفال يخطئون ومن ثم يكرروا المحاولة لكي يتحقق من الصواب، وهذا بشرط ألا يكون هناك أي ضرر نفسي أو جسدي.
  • تحمل بعض العواقب التي تنتج عن إعطاء المسئولية والاستقلالية للأطفال، كما أن الأمر في البداية لم يكن سهل أبداً.
  • لا يمكن المساعد الفورية عند تعرض الطفل للإخفاق، حيث أن تتأنى قليلاً حتى يتعلم الطفل مهارات التفكير السليم واتخاذ القرارات السليمة.
  • أجعل أطفالك يحضرون وجباتهم وحقائبهم المدرسية بأنفسهم، مع المتابعة البعيدة والغير مباشرة حيث إنه لا يمكن ترك أمر الطفل نهائياً.
  • لا يمكن أن تقل للطفل أجعلني أساعدك حتى ننتهي سريعاً، حيث إن تلك الطريقة لا تتناسب أبداً مع تقنية التربية الكسولة.
  • يمكنك أن تعرض المساعدة في حالة لو كانت المهمة كبير أو شاقة بشكل كبير عليهم ومنها ترتيب أغراضهم، فيمكنك أن تخبرهم بأنك موجود للمساعدة.
  • من المهم العمل على وضع العديد من الملاحظات والتذكرات بالمهام التي لا بد على الطفل من القيام بها وتنفيذها مثل غسل الصحون أو ترتيب الكتب أو تعليق الملابس.

تقنية التربية الكسولة مع الأطفال