كيف تعرف انك رأيت الرسول في المنام وهل يمكن رؤيته بهيئة أخرى؟

كيف تعرف انك رأيت الرسول في المنام وهل يمكن رؤيته بهيئة أخرى؟
كيف تعرف انك رأيت الرسول في المنام وهل يمكن رؤيته بهيئة أخرى؟

مَن رَأَني في المنامِ فسيراني في اليَقَظَةِ . أو لكأنما رآني في اليَقَظَةِ ، ولا يَتَمَثْلُ الشيطانُ بي.

أبي هريرة رضي الله عنه

من منا لا يشتاق لرؤية الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام، فرؤيته بركة لصاحبة وبشرة خير، فقد أفاد العديد من العلماء والأشخاص الذين تردد عليهم الرؤى المختلفة في وقت الفجر بالأخص، وللتأكد من الرؤية يوجد بعض العلامات والدلالات التي تؤكدها، والتي يمكن توضيحها من خلال المقال التالي عبر موقع موسوعة.

كيف تعرف انك رأيت الرسول في المنام

رؤية النبي في المنام من الرؤى الحق لأن الشيطان لا يتمثل في صورة النبي صلى الله عليه وسلم ولا يتشبه به، وقد أجاز العلماء وجود بعض الإشارات والعلامات التي تؤكد أنك رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • من أولى العلامات التي تظهر على الرائي هي صدق الرؤية، أي لا ينقص منها أو يزيد، حيث إن الرؤية إذا كانت عبرة أو رسالة لا يمكن لرائيها أن ينساها أبداً، بالإضافة إلى كونها واضحة و لا تشوش بها وتكون ثابتة في الذاكرة، ومن الأفضل ألا يقصها الرائي عل أحد أو يشغل باله بها.
  • ظهور صفات النبي صلى الله عليه وسلم، تلك التي ظهرت في الوصف والآثر، ومن يرى غير ذلك فقد تداخل معه الأمر وشعر أنه قد رأى النبي.
  • إذا رأى الحالم عيب أو مرض في النبي صلى الله عليه وسلم لم تصح رؤياه،وهذا ما أكده العالم الجليل ابن سيرين، حيث من وجد صفة ليست من صفات النبي إذن فهو لم يرى النبي.
  • عندما يرى النائم أن شخص يشتم أو يلهو أو يلعب في المنام ويفعل ما هو ليس مطابق للشريعة الإسلامية، إذن تكون الرؤية باطلة وأن الرائي لم يرى النبي، وتعتبر تلك من أهم العلامات التي يمكنك من خلالها التعرف على أنك رأيت النبي أم لا.
  • من العلامات المؤكدة التي توضح رؤية النبي في المنام أن يقول للرائي “أنا النبي” أو ما يشابه نفس المعنى، بذلك تكون الرؤية صحيحة مع مراعاة تواجد الشروط التي سبق ذكرها، والله تعالى أعلى وأعلم.

هل يمكن رؤية النبي على غير هيئته؟

لا يمكن رؤية النبي في غير صورته المعروفة لنا، حيث لا يتجسد الرسول صلى الله عليه وسلم في غير هيئته، وإن ورد لأحد في ذلك الأمر تكون الرؤية غير صادقة والتبس على الرائي الأمر.

  • وقد أجاز بعض العلماء أن الرؤية تكون في القلب وأن كان الرائي وقع في قلبه رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا يوجد ما ينقضها، يمكن أن يراه على غير هيئته ولكن هذا الكلام مخالف لقول “مَن رَأَني في المنامِ فسيراني في اليَقَظَةِ . أو لكأنما رآني في اليَقَظَةِ ، ولا يَتَمَثْلُ الشيطانُ بي.”
  • حيث وردت تتمثل صفات النبي صلى الله عليه وسلم في رواية البراء بن عازب في قوله: “ما رَأَيْتُ أحَدًا أحْسَنَ في حُلَّةٍ حَمْرَاءَ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ بَعْضُ أصْحَابِي، عن مَالِكٍ: إنَّ جُمَّتَهُ لَتَضْرِبُ قَرِيبًا مِن مَنْكِبَيْهِ قالَ أبو إسْحَاقَ: – سَمِعْتُهُ يُحَدِّثُهُ غيرَ مَرَّةٍ، ما حَدَّثَ به قَطُّ إلَّا ضَحِكَ – قالَ شُعْبَةُ: شَعَرُهُ يَبْلُغُ شَحْمَةَ أُذُنَيْهِ.” رواه البخاري.
  • فهو رجل ليس بطويل أو قصير متوسط في الجسد، له وجه أبيض مضيء مشرب بالحمر، وله عينين واسعتين مكحلة وشديدة السواد، والبياض بها نقي، ولها أهداب طويلة، يمتلك شعر طويل لا يوجد به بياض إلا القليل وكذلك اللحية، أسنانه يوجد بها فراغ وناصعة البياض، ومن رأي هيئة النبي صلى الله عليه وسلم هابه.

أسباب رؤية النبي في المنام

هناك العديد من الأسباب التي تجعل النائم يرى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، ومن أهمها النبية الخالصة لله عز وجل، وعدة أسباب أخرى يمكن طرحها من خلال النقاط التالية:

  • من أهم الأسباب التي يمكن أن يرى النائم من أجلها النبي في المنام هي أن يكثر من طلب النبي صلى الله عليه وسلم ويكون له قلب صادق ومتشوق لرؤياه.، وأن يطلب هذا في دعاؤه وصلاته وأن يكون سلوكه قويم ويلتزم بالسنة والشريعة ولا يفعل ما يغضب الله.
  • الإكثار من الصلاة على النبي، وتعتبر من أهم الأسباب لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، ومن الجدير بالذكر أن الإكثار من الصلاة على النبي لا يوجد لها حدود، فكلما زاد كان خير.
  • إذا صدقت الرغبة في رؤية النبي في المنام لا بد من الالتزام بالسنة النبوية وحمل الدعوة والتقوى الإيمان، حيث ورد أن أهل الورع والتقوى والإيمان كان يأتي لهم النبي كل يوم في المنام والله تعالى أعلى وأعلم.
  • صدق رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم يكون من صدق الحديث، وذلك لأن الكذب في الرؤية هو كذب على الله.
  • تعلق الرائي بقلبه في رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمن كان يحمل في قلبه محبة وصدق وشوق لرسول الله صلى الله عليه وسلم يراه في رؤياه، وينشأ هذا التعلق القلبي من خلال قراءة السيرة النبوية والسير على نهجه والالتزام بأخلاقه والعيش في رحابه، والله تعالى أعلى وأعلم.
  • كثرة الدعاء والتضرع لله عز وجل، ويجب على الراغب في رؤية رسول الله أن يصدق في قوله ويهتم بصدق دعاؤه.
  • في الأخير لا تعتبر الأسباب من الشروط المؤكدة لأن الرؤى ف يعلم الغيب ولا توجد وسيلة يمكننا من خلالها استحضار أو استدعاء الرؤية، ولكنها نصائح يمكنك تجربتها.

تفسير رؤية الرسول في المنام

رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام من الرؤى التي تكون بشارة خير لصاحبها ولها فضل كبير، وقد أفاد العلماء في تفسيرها على النحو التالي:

  • في حالة رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام، إن كان الرائي مهموم يزاح عنه همه ويش عر بالاستقرار والراحة.
  • رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام تشير إلى نجاة الرائي وأهله من العذاب أو وصول الضرر لهم.
  • عندما يرى النائم أن الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام مقبل عليه، في ذلك دلالة على حن الخاتمة والله تعالى أعلى وأعلم.
  • إذا رأى النائم الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام وكان الرائي صالحاً في ذلك إشارة إلى قدوم الخير والبركة إلى حياته الله تعالى أعلى وأعلم.
  • وقد أجمع العلماء أن رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام من الرؤى الخير وبها بشارة كبيرة مهما كان حال الرائي، والله تعالى أعلى وأعلم.

أسئلة شائعة

كيف أعرف أني رأيت رسول الله في المنام؟

مَن رَأَني في المنامِ فسيراني في اليَقَظَةِ . أو لكأنما رآني في اليَقَظَةِ ، ولا يَتَمَثْلُ الشيطانُ بي.
من أولى العلامات التي تظهر على الرائي هي صدق الرؤية، أي لا ينقص منها أو يزيد، حيث إن الرؤية إذا كانت عبرة أو رسالة لا يمكن لرائيها أن ينساها أبداً، بالإضافة إلى كونها واضحة و لا تشوش بها وتكون ثابتة في الذاكرة، ومن الأفضل ألا يقصها الرائي عل أحد أو يشغل باله بها.
ظهور صفات النبي صلى الله عليه وسلم، تلك التي ظهرت في الوصف والآثر، ومن يرى غير ذلك فقد تداخل معه الأمر وشعر أنه قد رأى النبي.

كيف تعرف انك رأيت الرسول في المنام وهل يمكن رؤيته بهيئة أخرى؟