شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة

شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة

فشل تلقيح البويضة هي الحالة التي تشير إلى عدم حدوث الإخصاب، أي عدم حدوث عملية اتحاد البويضة والحيوان المنوي لتكوين خلية واحدة تسمى الزيجوت، ويمكن أن يحدث فشل التلقيح بسبب عوامل من الإناث أو الذكور أو كليهما، وعند حدوث هذا الأمر يمكن أن تظهر بعض الإفرازات التي من خلالها يتم توضيح فشل الأمر، وهناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها لتحسين فرص الحمل في المستقبل.

شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة

بشكل عام، تصبح الإفرازات المهبلية بعد فشل تلقيح البويضة أكثر جفافاً وأرق من المعتاد، وذلك لأن مستويات هرمون الإستروجين تنخفض بعد الإباضة إذا لم يتم تخصيب البويضة.
بشكل أكثر تحديدًا، قد تلاحظ المرأة ما يلي بعد فشل تلقيح البويضة:

  • إفرازات مهبلية خفيفة.
  • إفرازات مهبلية سميكة أو لزجة.
  • تغير في لون الإفرازات المهبلية إلى اللون الأبيض أو الأصفر أو البني.
  • من هذا المنطلق، يكون شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة سميك، ولزج ولونها أبيض مائل إلى الصفار أو اللون البني.
  • هذه التغيرات في الإفرازات المهبلية هي مؤشر على أن الدورة الشهرية على وشك البدء.

مع ذلك، من المهم ملاحظة أن شكل الإفرازات المهبلية لا يمكن أن يُستخدم كدليل موثوق على حدوث الحمل أو فشله.
إذ أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على شكل الإفرازات المهبلية، مثل:

  • التغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية.
  • استخدام الأدوية أو المكملات الغذائية.
  • الإصابة بالعدوى.

هل تتوقف الإفرازات بعد تلقيح البويضة؟

الإجابة المختصرة هي لا، لا تتوقف الإفرازات بعد تلقيح البويضة، في الواقع، قد تتغير الإفرازات المهبلية بعد تلقيح البويضة، ولكنها لن تتوقف تمامًا.

  • بينما تتغير الإفرازات المهبلية بشكل طبيعي خلال الدورة الشهرية.
  • خلال فترة الإباضة، تصبح الإفرازات أكثر شفافية ولوزجة، مما يساعد على تسهيل حركة الحيوانات المنوية.
  • بعد الإباضة، تصبح الإفرازات أكثر سمكًا ولزوجة، مما يساعد على منع دخول البكتيريا إلى الرحم.
  • إذا تم تخصيب البويضة، يستمر الجسم في إنتاج هرمون البروجسترون، والذي يساعد على الحفاظ على الحمل.
  • يتسبب البروجسترون في زيادة سمك الإفرازات المهبلية، مما يساعد على حماية الرحم والجنين.
  • لذلك، من الطبيعي أن تستمر الإفرازات المهبلية بعد تلقيح البويضة، وتصبح أكثر سمكًا ولزوجة، بالإضافة إلى أنها قد تكون بيضاء أو صفراء، وأكثر كثافة، وربما تكون إفرازات دموية خفيفة.

متى تظهر علامات فشل تلقيح البويضة

فشل تلقيح البويضة يعني عدم حدوث الحمل، وبالتالي لا تظهر أي من علامات الحمل المبكرة التي قد تشمل ما يلي:

  • فوات موعد الدورة الشهرية المتوقع.
  • ألم الثدي.
  • حدوث التبول بشكل متكرر.
  • زيادة قوة حاسة الشم.
  • شعور المرأة بالغثيان.

بينما تظهر علامات فشل تلقيح البويضة في نفس موعد الدورة الشهرية المتوقع، أي بعد حوالي 14 يومًا من الإباضة.
إذا بدأت أعراض الدورة الشهرية في موعدها المتوقع، فهذا يعني أن البويضة لم يتم تخصيبها، وبالتالي لم يحدث الحمل.

أسباب فشل تلقيح البويضة

في بعض الحالات، قد يكون سبب فشل تلقيح البويضة غير معروف، ولكن يمكن أن يحدث فشل تلقيح البويضة لأسباب مختلفة، منها:

العوامل المتعلقة بالمرأة– عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم وجودها، مما يشير إلى عدم حدوث الإباضة.
– اضطرابات في المبايض، مثل تكيس المبايض أو العقم المناعي.
– مشاكل في الرحم، مثل الأورام الليفية أو التصاقات الرحم.
– اضطرابات في عنق الرحم، مثل وجود انسداد أو التهاب.
– مشاكل في قناة فالوب، مثل وجود انسداد أو التهاب.العوامل المتعلقة بالرجل– قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركتها أو تشوهها.
– وجود أجسام مضادة ضد الحيوانات المنوية في جسم المرأة.العوامل المشتركة بين الزوجين– العمر، حيث تقل فرص الحمل مع تقدم العمر لدى كل من الرجال والنساء.
– العوامل البيئية، مثل التدخين أو تعاطي المخدرات أو التعرض للإشعاع.

نصائح تزيد من فرص الحمل

إذا فشلت المرأة في الحمل بعد محاولة لمدة سنة واحدة أو أكثر، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب، وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في زيادة فرص الحمل:

  • توقيت الجماع بشكل صحيح، بحيث يكون الجماع خلال فترة الإباضة.
  • التوقف عن التدخين وتعاطي المخدرات.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

الإفرازات بعد انفجار البويضة

تُعرف الإفرازات المهبلية بأنها سائل تفرزه الغدد داخل المهبل وعنق الرحم، وتعمل على ترطيب المهبل وحماية أعضائه الداخلية من العدوى.

  • بينما تختلف كمية ونوعية الإفرازات المهبلية خلال الدورة الشهرية، وذلك تبعًا لتغير مستويات الهرمونات الأنثوية، ويختلف شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة أو بعد نجاح العملية.
  • غالبًا ما تحدث الإباضة في منتصف الدورة الشهرية، أي بعد حوالي 14 يومًا من بداية الحيض، وخلال هذه الفترة تزداد مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة إفراز مخاط عنق الرحم.
  • يكون هذا المخاط شفافًا ولزجًا، ويشبه بياض البيض النيئ.
  • يساعد هذا المخاط الرقيق على تسهيل حركة الحيوانات المنوية من المهبل إلى قناة فالوب، مما يزيد من فرص حدوث الحمل.
  • وعادةً ما تستمر الإفرازات الشفافة واللزجة لمدة 1-2 يومًا بعد الإباضة.

من المهم ملاحظة أن التغييرات في الإفرازات المهبلية ليست طريقة موثوقة لتشخيص فشل الحمل، وأن شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة ليس وسيلة أكيدة من أجل التأكد من عدم حدوث حمل، وإذا كنت قلقة بشأن احتمالية الحمل، فمن الأفضل إجراء اختبار الحمل، ومن أجل قراءة المزيد من المعلومات الخاصة بالحمل يمكن الانتقال إلى موقع موسوعة.

شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة