لون دم الحجامة للمسحور

لون دم الحجامة للمسحور
(اخر تعديل 2024-07-05 22:00:45 )
بواسطة

فالحجامة من أشهر طرق الطب التقليدي القديم الذي نشأ منذ سنوات عديدة وتحديدًا في الصين، والتي تعتمد على وضع مجموعة من ألكواب الزجاجية بعد تسخنها بقدر معين على الجلد لسحب الشوائب الموجودة بالدم والشفاء من الأمراض، وتنقسم إلى نوعين هما الحجامة الجافة، والحجامة الرطبة، والتي يتم إجرائها بعمل جروح سطحية بالجلد وخروج بقايا الدم من خلالها، وفي الآتي يوضح تفسيرات ألوان الدم الناتج عن الحجامة.

لون دم الحجامة للمسحور

الحجَامة في الطب البديل من طرق علاج المسحور، والمحسود والمس من الجن وخلافه، ويعتقد الكثيرين أن لون الدم الخارج عنها يُشير إلى الشفاء من أمر معين، حيثُ تعتمد الحجامة الرطبة على سحب السوائل بالجسم إلى منطقة وضع الكأس الزجاجي، مما يُسبب تمزق الأوعية الدموية في هذه المنطقة وخروج دم، وقال الرقاة الشرعيين أنه عادة ما يختلف لون الدم الخارج عن الشخص المسحور أو المحسود عن الشخص العادي غير المصاب بالحسد أو المس، ويأتي لون الدم الناتج عن الشخص المسحور داكن جدًا يكاد يميل إلى اللون الأسود، وهنا يرمز هذا اللون في الدم إلى أحد الأمرين التاليين:

  • الأمر الأول
    • أن الشخص الذي أُجريت الحجامة له مصابًا بـ مرض عضوي خطير سبب له تغيراً ملحوظَا في لون الدم حتى تحول إلى اللون الداكن.
  • الأمر الثاني
    • أن الشخص الذي أُجريت له الحجامة هو شخص مسحور، وقد أُصيب بالسحر أو المس وقد ساهمت الحجامة في علاج ذلك، إلا أنه هناك عديد من العلامات التي يجب أن ترافق خروج الدم ألسود من الجسم حتى يتم التأكد من كونه مسحورًا بالفعل.

ماذا يعني خروج الدم الاسود في الحجامة؟

اللون الأسود في الحجامة يُشير طبيًا إلى إصابة الشخص بأحد الأمراض العضوية، والتي تستوجب زيارة الطبيب المختص لمعرفة السبب، وليس من المؤكد أن اللون الأسود في الحجامة يدل على إصابة الشخص بالسحر أو الحسد أو المس من الجن والشياطين

دلالات ألوان الدم الخارج من الحجامة

طبيًا يُمكن تفسير ألوان الدم الخارج بعد إجراء الحجامة على النحو الآتي:

  • الدم باللون الأسود أو الأزرق أو الأرجواني
  • يدل خروج الدم باللون الأسود أو الأزرق من الحجامة على أن هناك التهابًا مزمنًا في هذه المنطقة، وأن المرض قد تواجد بها لفترة طويلة من الوقت، وأن الحجامة لم تتمكن من تخليص الجسم من إصابته بشكل كامل وعليه الحصول على فحص طبي مختص في أقرب وقت، فمهمة الحجامة تتمثل في مساعدة الجسم على التعامل مع ركود أو جمود الدم في منطقة ما بشكل أفضل والشفاء من الأمراض في وقت أسرع وليس شفائها بشكل كامل.
  • الدم باللون الأحمر الخفيف
  • يُشير خروج الدم باللون الأحمر الخفيف في موضع الحجامة أن الجسم قد تعرض لإصابة حديثة في هذه المنطقة، وهنا تتمثل مهمة الحجامة في مساعدة الجسم على التئام وشفاء الجرح بشكل أسرع.
  • الدم باللون الأبيض الباهت
  • يدل خروج الدم باللون الأبيض الباهت إلى أن المنطقة لا تعمل بطريقة صحيحة، وهنا تعمل الحجامة بمساعدتها على تحسين الوظائف العضوية والعمل بشكل أفضل.

كيف اعرف ان الحجامة قد نجحت

ليس هناك أية دراسات طبية كافية بشأن متى تحديدًا يبدأ التأثير الإيجابي للحجامة في الظهور على الجسم وصحة الأعضاء، ولكن من المُرجح أن تأثيراتها قد تظهر بعد أسبوع واحد – أسبوعين من تاريخ إجرائها، حيثُ تبدأ العلامات الناجمة عنها في الاختفاء عن الجلد، ويبدأ التحسن تدريجيًا، مع شعور الإنسان بالراحة والشفاء.

الأمراض التي تعالجها الحجامة

تسهم الحجامة بفعالية في علاج الأمراض التالية:

  • الإجهاد، والإرهاق، والضعف العام بالجسم.
  • تورم الساقين والدوالي.
  • ارتفاع مستويات الكوريسترول الضار في الجسم.
  • مشكلات ارتفاع ضغط الدم المزمن، واضطرابات الغدة الدرقية.
  • آلام الصداع المزمن.
  • الأمراض الجلدية وخاصةً حب الشباب.
  • آلام الظهر المزمنة، وآلام الركبتين، وآلام الرقبة.
  • حالات العجز الحركة وخدر الأطراف.
  • إصابات التهاب المفاصل الروماتويدي، أو الروماتيزم.

فوائد العلاج بالحجامة

لجأ الطب البديل لاستخدام الحجامة لما لها من فوائد صحية جمة، والتي تتضمن ما يلي:

  • المساعدة على تنظيم مستويات الهرمونات الناتجة عن الغدد المختلفة في الجسم.
  • تخفيف آلام الكتفين، الرقبة، الركبتين، الظهر.
  • تحسين الأداء العضلي والذهني للجسم بوجه عام.
  • تحسين صحة الجهاز المناعي في مواجهة الأمراض المختلفة.
  • تنشيط مستويات الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي عمل الأعضاء بشكل أفضل.
  • زيادة مستويات التركيز، وتحسين الذاكرة، والقدرة على التفكير.
  • التحفيف من حدة أعراض السعال، وضيق التنفس.
  • تهدئة الأعصاب، والتخلص من المشاعر السلبية وأبرزها والقلق والاكتئاب.

أضرار الحجامة

على الرغم من الفوائد العلاجية الجمة للحجامة، فقد يكون لها عددًا من الآثار الجانبية، والتي تتضمن الآتي:

  • ظهور كدمات جلدية في موضع عمل الحجامة.
  • آلام بسيطة في موضع إجراء الحجامة خاصةً الحجامة الرطبة.
  • التعرق الشديد.
  • الغثيان والدوار.
  • آلام الرأس والصداع.
  • ظهور كدمات في موضع إجراء الحجامة، وتغير في لون الجلد.
  • أحيانًا قد تحدث إصابة بالعدوى نتيجة تلوث الدم الناتج عن إجراء الحجامة.

لون دم الحجامة للمسحور