الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة تجارب

الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة تجارب

ارتفاع الحرارة هو ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة الجسم، إذ أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تتراوح 36 و37 درجة مئوية، وعندما ترتفع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، يُشار إليها عمومًا باسم الحمى، بينما تتعدد أسباب ارتفاع درجة الحرارة، وطرق علاجها، ومن هنا نتعرف معًا عبر موقع موسوعة بالفقرات التالية على الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة، وكيفية خفض درجة الحرارة المرتفعة.

الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة

الفواكه بشكل عام مفيدة لصحة الإنسان، فهي مصدر جيد للفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، مع ذلك هناك بعض الفواكه التي يجب تجنبها عند ارتفاع درجة الحرارة، وذلك لأنها قد تؤدي إلى زيادة درجة الحرارة أو تفاقم الأعراض، ومن أبرز الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة نجد:

  • الفواكه الغنية بالسكريات، مثل الموز والعنب والتمر والمانجو، والفراولة والتين.
  • خاصةً أنها تؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم، مما قد يؤدي بدوره إلى زيادة درجة الحرارة.
  • الفواكه الحارة، مثل الفلفل الحار والفلفل الحلو، إذ يمكن أن تؤدي إلى زيادة درجة الحرارة وتفاقم الأعراض.
  • بالإضافة إلى الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون واليوسفي، خاصةً أنها تؤدي إلى تهيج المعدة وزيادة الإحساس بالحرقة.
  • فضلًا عن الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مثل الفواكه المجففة، والخوخ والمشمش حيث يمكن أن تؤدي إلى عسر الهضم وزيادة الإحساس بالانتفاخ.

الفواكه التي تخفض درجة الحرارة

فضلًا عن الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة هناك مجموعة من الفواكه التي يمكن تناولها وتساعد في خفض درجة الحرارة، أهمها:

  • الفواكه الغنية بالماء، مثل الخيار والتفاح حيث تساعد على ترطيب الجسم وخفض درجة الحرارة.
  • الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن، مثل التوت والشمام، حيث تساعد على دعم الجهاز المناعي ومقاومة العدوى.
  • فضلًا عن الفواكه الغنية بالألياف الغذائية، حيث تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتخفيف الإمساك.
  • كما نجد من أبرز الفواكه التي يمكن تناولها: التوت، خاصةً أنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
  • بالإضافة إلى البطيخ، حيث يحتوي على نسبة 92% من الماء، بالإضافة إلى فيتامين ج ومضادات الأكسدة.
  • فضلًا عن عدد آخر من الفواكه مثل:
    • الكيوي.
    • الأناناس.
    • الرمان.
    • الدراق.
    • البطيخ الأصفر.
  • بينما يمكن تناول الفواكه التي تخفض درجة الحرارة بشكل مباشر، أو يمكن إضافتها إلى العصائر أو السلطات أو الأطباق الأخرى.

الأكل الممنوع عند ارتفاع درجة الحرارة للصغار

هناك بعض الأطعمة التي يُنصح بتجنبها عند ارتفاع درجة الحرارة للصغار، وذلك لأنها قد تؤدي إلى زيادة درجة الحرارة أو تفاقم الأعراض الأخرى للمرض. ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون، مثل الأطعمة المقلية والوجبات السريعة، لأنها قد تؤدي إلى زيادة درجة الحرارة.
  • بالإضافة إلى المأكولات التي تحتوي على الكثير من السكريات، مثل الحلويات والعصائر المحلاة، لأنها قد تؤدي إلى زيادة العطش وصعوبة النوم.
  • فضلًا عن المأكولات ذات التوابل الحارة، مثل الفلفل الحار والبهارات، لأنها قد تؤدي إلى زيادة الشعور بالحكة والتهيج.
  • كما ينبغي تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، لأنها قد تؤدي إلى زيادة الشعور بالقلق والأرق.
  • فضلًا عن الأطعمة التي تحتوي على الكحول، لأنها قد تؤدي إلى الجفاف وتفاقم الأعراض الأخرى للمرض.

أما عن الأطعمة التي يُنصح بها عند ارتفاع درجة الحرارة للصغار، فهي الأطعمة الخفيفة والسهلة الهضم، مثل:

  • الفواكه والخضروات، مثل التفاح والبطيخ والجرجير والخس.
  • الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل.
  • البروتين الخالي من الدهون، مثل الدجاج المشوي أو السمك المشوي والبيض المسلوق.
  • الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم.
  • الماء والعصائر الطبيعية.
  • كما أنه من المهم أيضًا الإكثار من السوائل عند ارتفاع درجة الحرارة للصغار، وذلك لمنع الجفاف.

الأكل الممنوع عند ارتفاع درجة الحرارة للكبار

عند ارتفاع درجة الحرارة، يحتاج الجسم إلى مزيد من الماء والعناصر الغذائية للحفاظ على رطوبة الجسم ودعم عملية الشفاء، مع ذلك، هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها لأنها يمكن أن تزيد من درجة الحرارة أو تجعل الأعراض أسوأ، ومنها:

  • الأطعمة الحارة التي تؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الجلد، مما قد يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة.
  • الأطعمة الدهنية، فمن الممكن أن تستغرق الأطعمة الدهنية وقتًا طويلاً للهضم، مما قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة.
  • بالإضافة إلى المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، حيث يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى التهاب.
  • فضلًا عن الكحوليات التي قد تكون سببًا في الجفاف، مما قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة.

بينما يمكن اللجوء إلى المأكولات الغنية بالماء، والبروتين، والألياف من أجل خفض درجة الحرارة، بالإضافة إلى الحرص على شرب الكثير من السوائل، مثل الماء والشاي غير المنكه والعصائر الطبيعية.
فضلًا عن أنه من الضروري الحصول على الاستشارة الطبية إذا تعددت درجة الحرارة 39 درجة مئوية، أو عند استمرار الحمى لأكثر من ثلاثة أيام، بالإضافة إلى ظهور علامات أخرى لمشاكل صحية خطيرة، مثل الصداع الشديد أو القيء أو الإسهال أو الارتباك.

الفواكه الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة تجارب حقيقية