هل يختفي الماء في رأس الجنين

هل يختفي الماء في رأس الجنين

وجود ماء في رأس الجنين هو حالة تُعرف أيضًا باسم استسقاء الرأس، وهي حالة تتراكم فيها كمية غير طبيعية من السائل في الدماغ، ويمكن أن يحدث استسقاء الرأس في أي وقت أثناء الحمل، ولكن غالبًا ما يتم اكتشافه في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، وعن طريق موقع موسوعة نتعرف على إجابة سؤال هل يختفي الماء في رأس الجنين أم لا عبر الفقرات التالية.

هل يختفي الماء في رأس الجنين

الإجابة المختصرة هي نعم، يمكن أن يختفي الماء في رأس الجنين، ولكن، الإجابة الأكثر تفصيلاً هي أن ذلك يعتمد على سبب وجود الماء في المقام الأول.

بشكل عام، يحتوي الدماغ على العديد من التجاويف المجوفة، والتي تُعرف باسم البطينات الدماغية، وهي مليئة بسائل شفاف يُعرف باسم السائل الدماغي النخاعي.
يساعد هذا السائل على حماية الدماغ والنخاع الشوكي من الصدمات، كما أنه يساعد على نقل العناصر الغذائية والأكسجين إلى الخلايا العصبية.

في بعض الحالات، قد يحدث تراكم غير طبيعي للسائل الدماغي النخاعي في البطينات الدماغية، وهذا ما يسمى باستسقاء الدماغ، ويمكن أن يحدث استسقاء الدماغ بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:

  • في الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالدم.
  • مشاكل في الجهاز العصبي المركزي.
  • عدوى.
  • تشوهات خلقية.

إذا كان استسقاء الدماغ خفيفًا، فقد يختفي من تلقاء نفسه مع تقدم الحمل، أما إذا كان استسقاء الدماغ شديدًا، فقد يتطلب علاجًا طبيًا.

طرق علاج الماء في رأس الجنين

لا يوجد علاج استسقاء الدماغ عند الجنين، ومع ذلك، يمكن للأطباء اتخاذ خطوات لمنع حدوث مضاعفات، مثل:

  • إعطاء الأم أدوية لتقليل إنتاج السائل الدماغي.
  • إجراء عملية جراحية لوضع أنبوب لتصريف السائل الزائد من الدماغ.

بينما من المهم أن تتابعي مع طبيبك بانتظام إذا كان لديك طفل مصاب باستسقاء الدماغ، إذ سيساعدك طبيبك على مراقبة حالة طفلك واتخاذ أفضل القرارات الممكنة لعلاجه، حيث تشمل خيارات العلاج الطبية لاستسقاء الدماغ ما يلي:

  • تركيب قسطرة لتصريف السائل الدماغي النخاعي.
  • تناول الأدوية التي تساعد على إعادة امتصاص السائل الدماغي النخاعي.
  • إجراء عملية جراحية لإصلاح مشكلة الأوعية الدموية أو التشوهات الخلقية.

مخاطر وجود الماء في رأس الجنين

إذا اختفى استسقاء الدماغ، فمن المرجح أن ينمو الجنين ويتطور بشكل طبيعي، وإذا لم يختف استسقاء الدماغ، فقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، مثل:

  • ضعف النمو.
  • التخلف العقلي.
  • تلف الدماغ.
  • وفاة الجنين.
  • التشنجات.
  • الوفاة.

أعراض وجود ماء في رأس الطفل

يُعرف وجود ماء في رأس الجنين باسم استسقاء الدماغ، وهو كما وضحنا سابقًا حالة تتراكم فيها السوائل في الدماغ، ويمكن أن يحدث الاستسقاء الدماغي في أي عمر، ولكن أكثر شيوعًا عند الأطفال حديثي الولادة.
قد لا تظهر أي أعراض على الجنين المصاب باستسقاء الدماغ في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
مع ذلك، يمكن أن تبدأ الأعراض في الظهور بعد ذلك، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • زيادة حجم الرأس.
  • انتفاخ اليافوخ.
  • زيادة محيط الرأس.
  • القيء.
  • النعاس المفرط.
  • صعوبة التنفس.
  • حدوث النوبات.

بينما يتم تشخيص استسقاء الدماغ عند الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية، ويمكن للموجات فوق الصوتية الكشف عن وجود السوائل الزائدة في الدماغ، كما يمكنها قياس حجم الرأس ومحيطه.

كم النسبة الطبيعية للماء في رأس الجنين

تختلف النسبة الطبيعية للماء في رأس الجنين حسب عمر الحمل، وبشكل عام، يمكن تقسيمها إلى المستويات التالية:

عمر الحمل نسبة الماء في رأس الجنينبدايةً من الأسبوع السادس عشر حتى الأسبوع العشرينبين 100 إلى 250 مل.من الأسبوع الحادي والعشرين إلى الأسبوع السادس والثلاثينبين 80 إلى 250 مل.بدايةً من الأسبوع السابع والثلاثين إلى الأسبوع الأربعينتتراوح النسبة بين 70 و250 مل.

إذا كانت نسبة الماء في رأس الجنين أقل من المستوى الطبيعي، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في نمو الدماغ، مثل:

  • صغر حجم الدماغ.
  • تشوهات الدماغ.
  • نقص الأكسجين في الدماغ.

أما إذا كانت نسبة الماء في رأس الجنين أعلى من المستوى الطبيعي، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في تصريف السائل الأمنيوسي، مثل:

  • انسداد مجرى السائل الأمنيوسي.
  • تشوهات في الحبل السري.
  • مشاكل في الكلى أو الكبد.

بينما لا بد من استشارة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد السبب واتخاذ الإجراءات المناسبة بمجرد الشك حول نسبة الماء في رأس الجنين.

متى يظهر الماء في رأس الجنين

يظهر الماء في رأس الجنين في وقت مبكر من الحمل، حيث يبدأ إنتاج السائل الشوكي في الأسابيع الأولى من الحمل، ويستمر في الزيادة حتى الأسبوع الرابع والعشرين.
بعد ذلك، تبدأ كمية السائل في الانخفاض تدريجياً حتى الولادة.

  • بشكل عام، يمكن اكتشاف الماء في رأس الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية في أي وقت من الحمل.
  • مع ذلك، فمن المرجح أن يتم اكتشافه في الثلث الثاني من الحمل، عندما يكون حجم الرأس أكبر.
  • إذا تم اكتشاف وجود كمية كبيرة من الماء في رأس الجنين، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة طبية خطيرة، مثل الاستسقاء الدماغي.
  • إذ أن الاستسقاء الدماغي هو حالة تتراكم فيها السوائل في الدماغ، مما يمكن أن يؤدي إلى تلف الدماغ.
  • في بعض الحالات، قد يكون وجود كمية صغيرة من الماء في رأس الجنين أمرًا طبيعيًا، ومع ذلك، من المهم أن يفحص الطبيب الجنين بانتظام لمراقبة كمية السائل وتحديد ما إذا كان هناك أي سبب للقلق.

فيما يلي بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الماء في رأس الجنين:

  • الاستسقاء الدماغي.
  • تشوهات في الجهاز العصبي المركزي.
  • انسداد في مسارات السائل الشوكي.
  • عدوى في الدماغ أو الحبل الشوكي.
  • بالإضافة إلى وجود ورم في الدماغ أو الحبل الشوكي.

بينما تعتمد خطة العلاج على السبب الكامن وراء وجود الماء في رأس الجنين.
في بعض الحالات، قد لا يكون هناك حاجة للعلاج، وفي حالات أخرى، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لتصريف السائل.

هل يختفي الماء في رأس الجنين في الشهر التاسع

الإجابة المختصرة هي: لا، لا يختفي الماء في رأس الجنين في الشهر التاسع بشكل طبيعي.

  • السائل الأمنيوسي (السائل الذي يحيط بالجنين في الرحم) هو سائل شفاف عديم اللون يفرز من الأغشية المحيطة بالجنين.
  • يلعب هذا السائل دورًا مهمًا في حماية الجنين من الصدمات والإصابات، كما يساعد على تطور الرئتين والجهاز الهضمي للجنين.
  • في الأشهر الأولى من الحمل، يُفرز السائل الأمنيوسي بمعدل أسرع مما يتم امتصاصه.
  • مع تقدم الحمل، يبدأ معدل إفراز السائل الأمنيوسي في الانخفاض، ويبدأ معدل امتصاصه في الزيادة، و في الشهر التاسع، يكون حجم السائل الأمنيوسي في المتوسط حوالي 800 مل.
  • إذا كان هناك زيادة في حجم السائل الأمنيوسي، فهذا يسمى استسقاء الدماغ، ويمكن أن يكون استسقاء الدماغ ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل.
  • لهذا في حالة استسقاء الدماغ، لا يختفي السائل الأمنيوسي بشكل طبيعي، وقد يستمر في الزيادة، مما يتسبب في الضغط على الدماغ وتطور مشاكل عصبية.
  • إذا كان استسقاء الدماغ خفيفًا، فقد يوصي الطبيب بمراقبة الجنين فقط.
  • أما إذا كان استسقاء الدماغ متوسطًا أو شديدًا، فقد يوصي الطبيب بإجراء علاجات لإزالة السائل الأمنيوسي الزائد.

هل يختفي الماء في رأس الجنين