روتين كامل للعناية في الدورة الشهرية

روتين كامل للعناية في الدورة الشهرية

لا بد على كل امرأة من اتباع نظام وروتين كامل للعناية بالجسم والنظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية، وبالتالي تتساءل الكثير من النساء حول روتين كامل للعناية في الدورة الشهرية، وبالتالي يمكننا التعرف على كافة التفاصيل والمعلومات المختلفة من خلال موقع موسوعة.

روتين كامل للعناية في الدورة الشهرية

هناك العديد من الطرق المختلفة للعناية بالجسم والنظافة الشخصية خلال فترة الدورة الشهرية، ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

الاهتمام بالمنطقة الحساسة

  • لا بد من الحفاظ التام على المنطقة الحساسة والعناية بنظافتها خلال وقت الدورة الشهرية.
  • حيث إنه يجب العمل على شطف المنطقة بشكل جيد على الأقل مرتين في اليوم صباحاً ومساءً أثناء الدورة الشهرية، حيث إن الدم المتدفق في تلك المنطقة يمكن أن يوفر بيئة مناسبة لتكون البكتيريا والفطريات وحدوث التهابات في المنطقة وبالتالي لا بد من توخي الحذر التام.
  • العمل على غسل الأعضاء التناسلية من الأمام ومن الخلف، وهذا يقلل من احتمالية دخول بكتيريا مسببة للإصابة بالأمراض، وكذلك آثار البراز إلى منطقة المهبل.
  • الحرص على تجنب استعمال الصابون العادي أو مستحضرات التجميل المحددة لتنظيف المنطقة التناسلية، بل أنه يمكنك الاعتماد على الماء الدافئ فقط للعمل على تنظيف المنطقة جيداً.

الاعتناء بصحة الثدي

  • توجد العديد من النصائح والإرشادات التي لا بد من اتباعها للاعتناء بصحة الثدي وقت الدورة الشهرية والتقليل من الألم والانتفاخ.
  • لا بد من التحدث مع الطبيب المختص في حالة لو كان الألم الذي يوجد في الثدي غير محتمل.
  • احتضان وسادة دافئة، أو أخذ حمام دافئ يمكن أن ينفعك كثيراً.
  • يمكن العمل على وضع الكمادات الباردة على الثديين للتقليل من الانتفاخ.
  • ارتداء حمالة صدر متينة وجيدة ومناسبة مع الثديين عند انتفاخهما.

تناول منقوع الأعشاب

  • تحتوي العديد من الأعشاب على مواد مضادة للالتهابات ومضادة للتقلصات.
  • وبالتالي شرب منقوع الأعشاب يساعد في تقليل الألم والتورم الذي يصاحب الدورة الشهرية.
  • ومن أهم تلك الأعشاب هي: البابونج والقرفة والزنجبيل.

استخدام وسادة التدفئة

  • تعد من أهم وأفضل النصائح على الإطلاق أثناء الدورة الشهرية للتخفيف من الألم المصاحب لها.
  • حيث يمكن أن تفيد وسادة التدفئة أو قارورة الماء الساخن على البطن أو الظهر في التخفيف من الألم.
  • حيث إن فعاليتها تكون مشابهة إلى فعالية المسكنات الطبية للتقليل من آلام الدورة الشهرية.

دلكي بطنك ببعض الزيوت العطرية

  • يمكن أن يفيد تدليك البطن من خلال الزيوت العطرية لحوالي 20 دقيقة في تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • وبالتالي ينصح باستخدام بعض الزيوت ومنها زيت اللافندر وزيت النعناع وزيت الورد وزيت الشمر.
  • ولكن لا بد من التنويه على ضرورة تخفيف الزيت العطري بزيت آخر قبل استعماله حتى لا يسبب الإصابة الالتهابات.

تجنبي تناول بعض الأطعمة

  • ينصح بتجنب تناول العديد من الأطعمة المختلفة للتخفيف من آلام الدورة الشهرية لأن تلك الأطعمة يمكنها أن تسبب الانتفاخ واحتباس الماء في لجسم.
  • ومن أهم تلك الأطعمة هي الأطعمة الدهنية والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والمشروبات الغازية وذلك لأن التقليل منها يخفف من آلام الدورة الشهرية بشكل ملحوظ.
  • من الأفضل الحرص على تناول الحبوب الكاملة ومنها القمح الكامل، وكذلك الشوفان والأرز البني لأنها تضم نسب عالية من الألياف.
  • الحرص على تناول البروتينات الصحية الجيدة ومنها البقوليات والدجاج وسمك السلمون لأنها توفر العديد من المغذيات النباتية.
  • احرصي على تناول الكثير من الخضروات والفاكهة الطازجة، حيث إنها تساعد على إمداد الجسم بالفيتامينات والعناصر الهامة، وكذلك الخضروات تزود الجسم بالألياف والخضروات والتي تساعد على تزويدك بالألياف والحديد والذي يساعد على تعويض الدم المفقود.

نصائح للعناية بالجسم وقت الدورة الشهرية

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي لا بد من وضعها في عين الاعتبار للعناية بالجسم الكاملة خلال فترة الدورة الشهرية، ويمكن التعرف عليها وتوضيحها لك من خلال ما يلي:

  • لا بد من استعمال الفوط الصحية الجيدة والمناسبة لحالتك، وكذلك يمكن استعمال السدادات القطنية بالطريقة الصحية والتي يتم الإشارة إليها في التعليمات الموجودة على الغلاف.
  • العمل على غسل اليدين جيداً قيل وبعد وضع الفوط الصحية أو السدادة القطنية وذلك لتجنب انتقال البكتيريا.
  • تغيير الفوط الصحية أو السدادة القطنية كل ثلاث إلى أربع ساعات تقريباً وهذا لتجنب تسرب دم إلى الملابس.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والتي تساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحية والجيدة.
  • تنظيف الوجه مرتين في اليوم، وذلك لأن منظفات الوجه خلال فترة الدورة الشهرية يمكن أن تساعد في التحكم بالغدد الدهنية والتي تظهر في هذا الوقت.
  • الحصول على بعض العلاجات للوجه، ولا بد من استشارة الطبيب في ذلك لكي يقدم لك الإرشادات المناسبة لعلاج العديد من مشكلات البشرة والتي تظهر خلال الدورة الشهرية.

نصائح للتخفيف من آلام الدورة الشهرية

تشعر العديد من النساء بالآلام والتقلصات سفل البطن والظهر والذي ينتج عن انقباض عضلات الرحم والمساعدة في التخلص من البطانة، وبالتالي يمكن العمل على تهدئة هذا الألم والتقلصات من خلال بعض الطرق ويمكن معرفتها من خلال ما يلي:

  • العمل على وضع زجاجة من الماء الساخن أو وسادة لكي تساعد على تدفئة المنطقة والتخفيف من التقلصات.
  • يمكنك أن تأخذي حمام دافئ يساعدك على الاسترخاء.
  • الحرص على تناول الأطعمة الجيدة والصحية، حيث إن المناعة في تلك الفترة تكون ضعيفة إلى حد بعيد.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تقلل من الألم ومن أهمها تمارين الإطالة.
  • التحدث مع الطبيب المعالج في حالة لو كانت التقلصات تسبب لك الألم الشديد والحاد والغير محتمل وتعيق ممارستك للأنشطة اليومية لكي يصف لك بعض الأدوية والمسكنات للتخفيف من الألم.
  • الحصول على قسط كافي من النوم يساعد على الاسترخاء.
  • محاولة الامتناع التام عن التدخين خلال فترة الدورة الشهرية حتى لا تتفاقم الأعراض.
  • تناول العديد من المشروبات الدافئة باستمرار ومن أهمها القرفة والتي تساعد على التخلص من ألم الدورة الشهرية.
  • تناول بعض المسكنات والتي لا تعانين من حساسية تجاه أي مكون من مكوناتها، ومن الأفضل استشارة الطبيب المعالج.

متى يجب الذهاب للطبيب وقت الدورة الشهرية

هناك العديد من الحالات التي لا بد من التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور حتى لا تتفاقم الحالة، وبالتالي يمكن التعرف على تلك الحالات من خلال ما يلي:

  • في حالة الشعور بألم حاد ومبالغ فيه أثناء الدورة الشهرية ويعيق ممارستك للأنشطة اليومية.
  • عند الإصابة بنزيف غير عادي وظهور العديد من التجلطات الكبيرة في الدم على الفوط الصحية.
  • ظهور العديد من الإفرازات المهبلية الغير طبيعية والتي تظهر برائحة كريهة إلى حد بعيد.
  • عند ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير.
  • إذا امتدت فترة الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام.
  • الإصابة بنزيف مهبلي بين فترات الحيض، أو كذلك بعد انقطاع الطمث.
  • في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية وخاصة لو كانت منتظمة سابقاً.
  • حدوث غثيان أو قيء أثناء الدورة الشهرية.
  • عند ظهور أعراض متلازمة الصدمة التسممية ومنها القيء والإغماء والإسهال.

روتين كامل للعناية في الدورة الشهرية